تخطي ارتباطات التنقل
خدمات المواطنين
المركز الإعلامي
الخدمات الالكترونية
الإحصائيات والمؤشرات
التعليم الإلكتروني
الثانوية العامـــة
الإدارة الإلكترونية
أكاديمية المعلم
عن الوزارة

 مقترحات لتطوير العمل بالإدارة 

 

 *دعم لجنة تسيير التعاون بين القطاعين الحكومى والخاص ، لتنفيذ خطة التوسع والانتشار لبرنامج التعليم المزدوج، من خلال تفعيل اختصاصاتها المنصوص عليها فى اتفاقية التعاون ، والتأكيد على ضرورة تنفيذ التوصيات التى يتم إقرارها فى جلساتها الدورية الشهرية ، وعرض تقرير عن الأعمال ( نصف سنوى ) على السيد الأستاذ الدكتور الوزير ، لاتخاذ مايلزم من قرارات واصدار ما يلزم من توجيهات ، تمثل قوة دفع مستمرة لأنشطة هذه اللجنة.وقد صدر

 قرار وزاري رقم (106)و(120)  بشأن تشكيل المجلس التنفيذي لمشروع (التعليم المزدوج)  وتحديد اختصاصاته
 
*تهيئة المناخ التشريعى اللازم ، عن طريق استصدار القرار الوزارى ( بالملاحق المرفقة ) والمنظم للضوابط ونظم التقويم الخاصة بتطبيق نظام التعليم والتدريب المهنى المزدوج ، والذى أعد مشروعه منذ فترة ، وتمت مراجعته بعد مناقشات موسعة لمدة عام ونصف العام على المستويين الحكومى والخاص .. حيث أن استصدار هذا القرار من شأنه أن يجد حلولا لمعظم المشاكل التى كانت ولاتزال تحدث فى الميدان عند التطبيق ، ولا تجد سندا تشريعيا لحلها ، وبالتالى تتفاقم المشكلات وتمثل معوقات نحو التوسع والانتشار فى تنفيذ البرنامج ، وتحد أيضا من مستوى الجودة عند تقديم هذه الخدمة التعليمية والتدريبية المطلوبة.
 
*التوسع فى المشاركة فى التنمية المجتمعية ، مثلما تم عند تنفيذ مشروع الدرب الأحمر " مهنة السباكة " بالتعاون مع اتحاد مقاولى التشييد والبناء ، وشركة تنمية الدرب الأحمر ، تحت مظلة برنامج التعليم المزدوج، كما يعظم استفادة أبناء المجتمع من الإمكانات التعليمية والتدريبية المتاحة ويساعد في رفع مستوى المعيشة وجاري العمل على أعتماد مناهج كلاً من:
تركيبات كهربية للمنشأت و نجارة أثاث تابعة لمشروع الدرب الأحمر

 تعظيم قدرات وحدة التقييم والمتابعة بالإدارة ، وربطها مع وحدة البيانات الخاصة بها ، لتهيئة الإدارة لتطبيق نظام مناسب للجودة الشاملة ، بما يتفق مع توجهات الدولة نحو تأسيس هيئة ضمان واعتماد الجودة فى مجال التعليم.
 
* الاتجاه نحو إيجاد صيغة عمل مشتركة مع مركز التطوير التكنولوجى بالوزارة ، ومن خلال الخبرات المكتسبة من مشاركة الإدارة العامة للتعليم والتدريب المهنى فى مشروع إدخال التعليم الألكترونى والتعليم عن بعد فى مصر  والذى شاركت فيه عدد من الوزارات ، بالتعاون مع مؤسسة InWent الألمانية الدولية ، بهدف وضع برنامج عمل مصرى لنشر نماذج من التعليم الألكترونى والتعليم عن بعد فى مدارس برنامج التعليم المزدوج.

 
* الاستمرار فى تدريب مزيد من الكوادر العاملة فى برنامج التعليم المزدوج ، على البرامج التدريبية الخاصة " بالتعليم الألكترونى والتعليم عن بعد " و " إدارة مؤسسات التعليم والتدريب المهنى " والتى تنظمها مؤسسة InWEnt الألمانية الدولية ، والتركيز على كوادر مناطق التوسع والانتشار الجديدة.
  
* إنشاء آلية عمل – يقترح لجنة تسيير التعاون بين القطاعين الحكومى والخاص فى تنفيذ برنامج التعليم المزدوج – للمراجعة المستمرة لتنسيق علاقات العمل والتعاون وتوزيع الأدوار والمسئوليات بين الإدارة العامة للتعليم والتدريب المهنى وقطاع التعليم الفنى والإدارة المركزية للتعليم الفنى بإداراتها العامة النوعية ، بما يؤدى دوما لتفادى الازدواجية فى أداء الأعمال ومنعا لأى لبس أو تضارب أو ارتباك يسىء الى حسن أداء العملية التعليمية والتدريبية.
 
*تدريب العاملين بالإدارة العامة للتعليم والتدريب المهنى على كيفية ممارسة العمل الحكومى داخل الإدارة بفكر إدارى متطور ولغة جديدة وثقافة حديثة تستطيع أن تخاطب وتفاوض القطاع الخاص والقطاعات الاقتصادية الأخرى للمجتمع ، والتى تمثل العميل الحقيقى ، والمستفيد من مخرجات العمل التى تنتجها الإدارة.
 
* حفز العاملين بالإدارة [ ماديا ومعنويا ] وتشجيعهم على أداء الأعمال بالشكل اللائق ، والذى يتفق مع الدور الهام الذى يكلفون بالقيام به ، وخاصة أن الإدارة تمثل وزارة التربية والتعليم فى الاتصال بعدة جهات حكومية وغير حكومية ، وقطاعات اقتصادية وجهات مانحة .. مما يتطلب ظهور العاملين بمظهر حسن يعبر عن وجهة حضارية للوزارة ، ويدفعهم لبذل الجهد ، وتقديم أفضل ما عندهم ، فيرتفع مستوى الأداء وإنجاز الأعمال.
 
 عمل اتصال وإنشاء علاقة عمل وتعاون مع كل من :
- الصندوق الاجتماعى للتنمية
- المشروع القومى لمستويات المهارة
وذلك لبحث سبل الاستفادة من الخبرات التى تفيد متدربى وخريجى برنامج التعليم المزدوج.
 
 *الإعداد الجيد لورشة عمل ، تضم الأطراف المعنية ببرنامج التعليم المزدوج ، والجهات ذات الصلة لبحث الرؤية المستقبلية للدور المستمر للإدارة العامة للتعليم والتدريب المهنى ، فى مرحلة ما بعد انتهاء دور الدعم الفنى الألمانى ، وما بعد وحدة تنفيذ سياسات برنامج التعليم المزدوج.

 

 

موقع التعليم الألكتروني للإدارة العامة للتعليم والتدريب المهني (تحت الأنشاء)


احتياجات ومتطلبات التطوير

-التركيز على رفع كفاءة وتدريب المدربين من المصانع والمدرسين للمدارس ، وذلك من خلال برامج تدريبية منظمة .

-توفير الإحتياجات التدريبية اللازمة بالمدارس مثل التجهيزات (المعامل) والورش والخامات .

-نشر فكر التعليم والتدريب المزدوج داخل الشركات والمصانع واقناعهم باهمية الحصول على عمالة ماهرة لسد إحتياجاتهم، وبالتالى المساهمة الفعالة فى تدريب الطلاب والمدرسين .

-التنسيق مع البرامج المقدمة من الجهات المانحة الأخرى ( الأتحاد الأوربى والبنك الدولى..... إلخ) والتى تهدف إلى تنمية القوى البشرية .

-تفعيل دور المركز الوطنى لتنمية الموارد البشرية كمظلة لجميع الوحدات الأقليمية وجميع مراكز تنمية الموارد البشرية العامة بالمشروع وضمان جدية الشركات والمصانع المشاركة بالبرنامج .

-تفعيل دور الإدارة العامة للتعليم والتدريب المزدوج من خلال تحديد ميزانية خاصة بالتعليم والتدريب المزدوج، وذلك لحل مشكلة التجهيزات والخامات المطلوبة لمدارس ( التعليم المزدوج ) وتدريب المدرسيين حيث ان معظم المدارس الخاصة ببرنامج ( التعليم المزدوج ) ملحقة على المدارس الأصلية ( التجارية – الصناعية – الزراعية )

 

التوجيهات المستقبلية

-التوسع فى إدخال مهن جديدة لبرنامج التعليم المزدوج .

-التوسع فى إنشاء مدارس بالمصانع حتى يمكن الحصول على تدريب جدى وفعال للطلاب والمساهمة فى ضمان فرص تعيين للخريجين بالإضافة إلى تخفيض العبء على وزارة التربية والتعليم من حيث إنشاء مدارس ثانوية فنية للتعليم والتدريب المزدوج للمهن القائمة بدلاً من الفصول الملحقة على المدارس الأصلية ، وذلك لحل كثير من المشكلات الإدارية والتعليمية وغيرها .